نهاية «مستحقة» للقيادي الحوثي الذي صرخ «ثأرنا لسيدي حسين»
الخميس 2 ابريل 2020 الساعة 10:55 (سما الإخبارية:متابعات)
احد ابرز قتلة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح ، والذي كان من ضمن المقتحمين لمنزله ، والذي ظهر وهو يبصق على جثة الرئيس السابق علي عبد الله صالح ، عقب مقتله على ايدي الحوثيين وكان يصرخ بأعلى صوته “ثارنا لسيدي حسين” ، لقي مصرعه في جبهة صرواح في مارب .

واظهر ناشطون صورة لاحد الحوثيين الذين ظهروا في الفيديو الذي بثته قناة ” المسيرة ” وفيه جثمان صالح مسجي في الصندوق الخلفي لسيارة نوع هيلوكس مضرجا بدمائة وكان يلوح في اتجاهه ويردد ” ثأر لسيدي حسين “.

وقتل القيادي الحوثي في جبهة ” صرواح ” مع عدد من مقاتلي الميلشيا في المواجهات التي دات مع قوات الجيش الوطني الموالي للشرعية.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
عمار الزريقي نُبُوْءَةُ سَيِف .. عمار الزريقي
محمد عبدالله الحريبي هَمـسَ الْيـرَاع .. محمد عبدالله الحريبي