مؤمن شوقي المقطري
الولادة
الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 الساعة 21:31
مؤمن شوقي المقطري

لاحَ فجر ٌ وأشرقت شمس "صنعا" وهوى العرش واستفاق الصباح ُ

شمخ الكون حين هبت مجاميعهم صموداً يقودها "وضاح ُ "

فرَّ عهد الإمام أضحى سراباً حين زفت بعرسنا الأفراح ُ

ذاك أيلول !.. قيامة الشعب صفاً ثورة المجد مهرها الأرواح ُ

أين ذاك الإمام وابنه ؟ أين فرت خزعبلاتهم ... أين راحوا ؟

زفها بالبشارات مذياع "صنعا" وانتهى الذعرُ .. غادر الأشباح ُ

إنه الشعبُ !! والكفاح وشيء ٌ من المعجزات ِِ ليس يباح ُ !!

وامتداداً "لتبعٍ" و "معين "ٍ "سبأ ٌ " أنت "شمّرٌ" و " رَمَاح ُ "

وثقتها ملاحم الموت نصراً حميرياً تضمها " صرواح ُ "

وابتهاجا بها " تعز ُّ " تغنت راقصات بفوحهن الملاح ُ

أيقظ الشعب فيك أيلول شعبٌ آيست منه نفسه والصباحُ

في "زبيدٍ" و في "الحديدة" نارٌ "قاع جهران" و الدروب كفاح ُ

واستمرت مسيرة الشعب تمضي نحو تمدين أرضها ... ما استراحوا

بإسم " همدان " يا سهول "المحيا" روحنا اليوم عانقتها البطاح ُ

للزبيريِّ والثلايا سلام ٌ وسلامٌ عليهمُ وانشراح ُ

" كم رفضنا " ببوح أيوب ظلما ورفضنا بصبرنا ما استباحوا

مؤمن المقطري

27 سبتمبر 2021

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص