محمد سالم بارمادة
لا رئيس إلا هادي
الأحد 27 سبتمبر 2020 الساعة 12:24
محمد سالم بارمادة

قناعتي الراسخة بأن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رجل وقائد قوي وكاريزمي ولا ألتفت كثيرا لتشويهات بعض السياسيين الذين أظهرت أحداث الوطن ضعفهم وتواضع قدراتهم، قائد يليق بنا نحنُ اليمنيين في مواجهة مليشيات الغدر والخيانة الحوثية لاستعادة الدولة التي اختطُفت في لحظة من الزمن, قائد لديه الانتماء الوطني والكفاءة الدبلوماسية، والذكاء السياسي، فالرئيس هادي رجل ذكي والأهم أنه شجاع رغم كل التحريض والهجوم عليه وهذا ليس مُجاملة .


عندما أتحدث عن قناعتي الراسخة في فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني أتحدث عن قائد وطني بامتياز، قدم حياته قُرباناً لليمن وشعبه, قائد وطني من الطراز الأول, قائد أثبت أنه فريد من نوعه, كما أثبت إنه قائد قوي ومُتماسك, قائد جمع بين الولاء والوفاء, نذرَ حياتهُ يُدافع عن حق طال غيابهُ, وتحلى بمواقف إنسانية رائعة تجلت دائماً في كل مواقفهُ وقراراتهُ, كان ولا زالَ نصيراً لكلِ أبناء اليمن من شرقها حتى غربها ومن جنوبها حتى شمالها, لم يُفرق بين أبناء الوطن الواحد,حافظ على كرامة أمته ودافع عن عزتها وشرفها ولم يُفرط في مكتسباتها وفي سيادتها, ولم ولن يسمح لأي انتقاص من قدرِ أمتهُ التي دافع عنها بكلِ شجاعة وبسالة وقوة, لذا فأنه لن يسمح لأي يدٍ أو عقلٍ مريض أو متآمرٍ أن ينالَ من هذا الوطن العظيم .


يستطيع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كقائد له مكانته ويتحلى بالكثير من الصفات أن يقودونا إلى بر الأمان, كيف لا وهو القائد الذي يكفيه شرفاً الانحياز للشعب, قائد لم يُرهن الوطن والشعب لمليشيات الغدر والخيانة ولم يُسلم الوطن للانقلابيين هنا وهناك والمتاجرين بتدمير مؤسساته وقيمه الأخلاقية, فلا قائد ولا رئيس آخر بإمكانه أن يكون زعيماً حقيقياً للشعب اليمني في هذه الظروف قادراً على قيادتنا نحو مستقبل أفضل مثل هادي . 


الشعوب والأمم تمر بظروف حادة وخلافات وحروب أهلية دموية أكثر مما نراه ويتحدث عنه الناس في بلادنا، ولكن قلَ ما تجود الأيام بزعيم مثل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي ضحى بوقتهِ وراحتهِ وبكل غالِ لتبقى اليمن شامخة وموحدة من اجل المشروع الوطني الاتحادي الذي اقر في مؤتمر الحوار الوطني واجمع عليه كل اليمنيين, رجل قدَّم الكثير، قدم كل ما يستطيع، حمل الأمانة التي أبت وأشفقت من حملها السماوات والأرض والجبال فكان أهلاً لها . 


أخيراً أقول .. الواضح من التجربة والأزمة المزمنة التي تمر بها بلادنا واستعراض إمكانيات القادة والشخصيات المتوفرة لدينا، أن لا قائد ولا زعيم  ولا رئيس لنا إلا فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي  في وقتنا الحاضر، وحتى الآن، لذا فالحاجة ماسة أن نقف جميعاً إلى جانبه وندعمه حتى استعادة شرعية الدولة المختطفة من أيدي المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية وننتقل معه إلى الغد المشرق الوضاء, والله من وراء القصد .


حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار ..

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
مؤمن شوقي المقطري أوجاع .. مؤمن شوقي المقطري
محمد اسماعيل الابارة عُتمــــة..!! محمد اسماعيل الابارة
أحمد حسن الشهابي تجليات قلب..!! أحمد حسن الشهابي