حبيب محمد عبده غيلان
من أجلِ هذا اِنضممتُ لِتيارِ نهضة اليمن !
الاثنين 6 ابريل 2020 الساعة 04:25
حبيب محمد عبده غيلان
قبلَ أيامٍ؛ وبينما كنتُ أتصفحُ الفيسبوك ، شدَّني اسم "تيار نهضة اليمن" و قرَّرتُ الولوجَ إلى صفحة التيار ، لمعرفةِ تفاصيلَ عن الأدبيَّات والأهداف وفي دقائقَ فقط أحسست برغبةِ في الانظمامِ إلى هذا التيار الذي سيكونُ هو المُنقذُ لوضع اليمن المُزري بسبب حربٍ دمَّرتْ كل شيءٍ . لقد ضاقتْ بنا السُّبُلُ و نحنُ نشاهدُ المآسي و المعاناة التي طالتِ اليمنيين و أصابتهم بِمقتلٍ .. إننا نشعرُ بالعجزِ و الشلل التام، كأفرادٍ ننتمي لِوطنٍ تنهشُ فيهِ مليشيا ظلامية، و قوى تقليديةٍ مُنهمكةٍ في تحقيقِ مكاسبِ ذاتيةٍ، طغتْ على مصالحِ البلاد و الناس . و بعدَ أنْ ذهبتِ الأوضاعُ في اتِّجاهاتٍ كارثية، و فقدْنا الأملَ في عودةٍ الاستقرارِ لِهذا البلدِ، لَاحَ لنا بَارِقُ الأملِ حِينَ تلقَّينا و كلُّ اليمنيين دعوةً للانظمامِ لِتيارِ نهضة اليمن، من أجلِ تحقيقِ السلامِ الدائمِ و النهضةِ الشاملةِ في عموم وطننا الحبيبِ . إنَّهَا لفرصةٌ تاريخيةٌ لِأَنْ نُساهمَ جميعًا في إيقافِ الحربِ العبثيةِ و الاتِّجاه نحو بناءِ يمنٍ اتحاديٍّ، يحققُ المساواةَ و العدالةَ و الاستقرارَ و التنميةَ و النهضةَ في شتَّى مجالاتِ الحياةِ .
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
عمار الزريقي نُبُوْءَةُ سَيِف .. عمار الزريقي
محمد عبدالله الحريبي هَمـسَ الْيـرَاع .. محمد عبدالله الحريبي