محمد سالم بارمادة
"هادي" فخراً لِكُل اليمنيين
الأحد 5 ابريل 2020 الساعة 23:24
محمد سالم بارمادة

إن صمود فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حتى اللحظة هو صمود فريد من نوعه ، عظيم لا مثيل له في التاريخ ، أذهل العالم ، فهو صمود أخلاقي ، وإنساني ، وصمود عسكري ، وشعبي ، استطاع أن يصمد في وجه المليشيات الانقلابية الحوثية , رفض كل الضغوطات ، ولم ترهبه تهديدات المليشيات الانقلابية ، بل ازداد ثباتاً في وجه الانقلابيين ، فكان ولا زال مسكوناً بالتحدّي الذي يُحسب له ، والذي يؤكّد من خلاله أنه لن يفرط في عودة الشرعية ، ولن يتخلى عن الشعب اليمني الأبي!.


واجه فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بحكمة وصبر وعزيمة وشجاعة واقتدار إرهاب المليشيات الانقلابية الحوثية بانقلابهم على شرعية الوطن , بثقة بالنصر راسخة لا حدود لها لإيمانه بالله وشعبه, ولإيمانه الثابت بالدفاع عن كرامة كل اليمنيين , عن الحق , عن الشعب , عن اليمن والحفاظ على سيادته واستقلاله ووحدته , وعُرف عنه خلقه الحميد وتواضعه ووعيه السياسي والعسكري , كما عُرف عنه أيضاً بأنه شخصية حضارية قيادية تتمتع بالذكاء والحنكة والحكمة والفكر الثاقب والذهن المتفتح والقدرة على التحرك في جميع المواقف .


يدرك الشعب اليمني جيداً أن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لا يعرف الانكسار أو الهزيمة ، فهما غير موجودتين في قاموسه ، وهو يرفض الاستسلام ، طالما فيه تمزّق وفتنة وتشرذم ، ويرفض الارتهان للخارج لأن ما يحرّكه روح العزة والكرامة والانتماء ، ويرفض التنازل عن حق الشعب اليمني في العيش بحياة حرّة كريمة ، لأنه ملتحم مع أرضه ووطنه ، ويمتلك عزيمة لا تلين، وثباتاً يحقق فيه على الدوام الانتصار تلو الانتصار . 


لم يترجل ولم يستسلم فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي, بل زرع في أرواحنا قبل قلوبنا محبة الوطن والتعالي عن الصغائر لخدمة الأهداف الوطنية الكبيرة, علمنا إن الصبر ليس كلمة وإنما فعل والتزام, علمنا التسامح ورفعة الأخلاق, علمنا كل هذا بمواقفه الواضحة والصريحة, واجه العصابات الانقلابية الحوثية بعزيمة لا تلين, وقف لهم بالمرصاد و كشف ألاعيبهم ومؤامراتهم الدنيئة وردهم من غالبية المحافظات اليمنية مدحورين مذمومين , ورد كيدهم في نحورهم , وجعل تدميرهم في تدبيرهم , وضرب أروع الأمثلة في التفاني والإخلاص والصدق في أصعب الظروف لشعبة . 


أخيراً أقول ... كان وسيبقى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فخراً لكل اليمنيين وقائداً لمسيرة وطننا العزيز , فهو صمام الأمان الوحيد للحفاظ على اليمن قوياً موحداً أرضاً وشعباً , ولن يغمض له طرف أو يهدا له بال حتى يتم استعادة شرعية الوطن وتحقيق النصر المؤزر وإعادة الأمن والأمان والاستقرار إلى ربوع اليمن الاتحادي الجديد , والله من وراء القصد . 


حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .. 

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
عمار الزريقي نُبُوْءَةُ سَيِف .. عمار الزريقي
محمد عبدالله الحريبي هَمـسَ الْيـرَاع .. محمد عبدالله الحريبي