محمد سالم بارمادة
الرئيس هادي .. حكاية وطنية يمنية
السبت 6 يوليو 2019 الساعة 17:16
محمد سالم بارمادة

ما أجمل أن يكون للإنسان وطن يحتضنه ويرعاه, ويستظل تحت سمائه بالأمن والامان, وما أجمل ان يكون لهذا الوطن قائداً وزعيماً يملك رؤية سياسية واستراتيجية وطنية واضحة, قائداً يملك قدرة عجيبة على إدارة الصراع بشكل يحقق الاهداف بأقل الخسائر, قائداً قوياً ومتماسكاً يستطيع ان يُحقق تطلعات وأمنيات شعبه, قائداً يقود معركة البقاء في مواجهة عصابات عُرف عنها الغدر والخيانة لأبناء جلدتها, عصابات اعاقت سريان الحياة بشكل طبيعي, وفسدت تطلعات المواطنين في صنع المستقبل المشرق, لذا فأنني لا أذهب شططاً لو قلت وبأعلى الصوت ان فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من هؤلاء القادة الوطنيين الشرفاء الذين يضعون مصالح أوطانهم وشعوبهم نصب أعينهم, فهو قائد يعتنق مبدأ المصارحة والمكاشفة, ويعلم علم اليقين ان حال اليمن واليمنيين لن يصلح إلا بالقضاء على المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية الارهابية وعودة الشرعية اليمنية وتطبيق مخرجات الحوار الوطني الذي أجمع عليه كل اليمنيين بمختلف انتماءاتهم السياسية والحزبية .  


بمواقفة المشرفة كتب فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي سطوراً مضيئة لكل ابناء الشعب اليمني, وأثبت استعداده للتحمل من أجل الوطن, وواجهة تحديات ينوء بحملها الجبال فداءً للوطن, واستطاع ان يتغلب على الصعاب, كيف لا وهو القائد الذي لا يوجد لديه سقف محدد للصبر والتحمل .   


يتمتع فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي بشخصية قوية في صبره وقسوته على نفسه وشجاعته وحنكته وحكمته وتواضعه وإنسانيته, فهو عبدربه منصور هادي الرئيس والقائد الذي وهب حياته من اجل حرية وطنه وشعبه, وهو رجل الدولة الذي لا يكل ولا يمل, ويحتضن قلب إنسان يحمل بإخلاص عميق تطلعات وآمال الشعب اليمني,  وهو الرئيس القائد الذي بصموده انطلقت عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية .  


بذل الرئيس عبدربه منصور هادي جهوداً استثنائية لعبور أغلب محافظات الوطن الى بر الأمان, وأثبت انه يتمتع بقدرة فائقة على مواجهة المليشيات الانقلابية الحوثية, وضرب المثل الأعلى في التعالي على الجراح, لم يهادن او يساوم على الوطن, ومضى في الدفاع عن الوطن والشعب .  


لقد كان صمود الرئيس عبدربه منصور هادي في وجه المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية نموذجاً يُحتذى به, وكان فخامته ولازال اليد الضاربة على اوكار الانقلابيين, كما أستطاع ان يقود معركة البقاء لكل ابناء الوطن .   


أخيراً أقول .. لقد برزت مواقف فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الجريئة والثابتة للدفاع عن الوطن اليمني وأبناؤه بالرغم من كل الصعوبات والعوائق التي سببها انقلاب الانقلابيين الحوثيين على شرعيته, الا انه كان أكثر ثباتاً وتميزاً , مواقف شيدت للجميع صروح المجد والعزة والكرامة على أرض هذا الوطن المعطاء وترابه المقدس,  والله من وراء القصد . 


حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي