محمد سالم بارمادة
الرئيس هادي .. قائد من صناع التاريخ
الأحد 23 ديسمبر 2018 الساعة 20:31
محمد سالم بارمادة
تاريخ الشعوب والأوطان لا يصنع نفسه، بل يصنعه رجال حكماء واستثنائيون نتيجة مواقفهم الايجابية وقناعاتهم بالقدرة على تحمل المسئولية والتغيير الإيجابي المؤثر على قطاع كبير من المواطنين, وبأفعالهم الوطنية التي يخلدها التاريخ يُفيد الأجيال اللاحقة وعبدربه منصور هادي هو احد صناع التاريخ. عند الكتابة عن الرئيس هادي فأن الأقلام باختلاف ألوانها السياسية تقف عاجزة أمام هذا القائد العظيم، كيف لا , وهو قائد بحجم أمة, ويكفي هذا المنصور الهادي فخراً انه أستطاع بعبقريته القيادية أن يتحمل مسؤولية الوطن في ظرف عصيب ووضع حساس ودقيق، ولم يكن لرغبة شخصية من عنده لولا أن المرحلة اقتصت ذلك, وأدار شئون الوطن في اشد الظروف تعقيدا واستطاع أن يدحر مليشيات طائفية أرادت أن تفرض سلطتها وفكرها المتطرف وأجندتها الخارجية في كثير من محافظات الوطن. عبدربه منصور هادي الذي تمسك وحافظ على الإبقاء على رمزية الدولة في ظل ظروف غاية في الصعوبة والتعقيد ولم يكن مستسلماً للظروف الاقتصادية الصعبة ولم يخضع حينها لملاءات حزب أدمن السلطة, واستطاع الرئيس هادي أن يصدر قرارات صعبة كان المواطن البسيط في أمس الحاجة إليها. الرئيس عبدربه منصور هادي هو النجم الأول الذي يزداد لمعاناً وبريقاً وتوهجاً في سماء الوطن اليمني, مهما نبح النابحون وغرد المغردون ونعق الناعقون, وبالرغم من كافة الحملات الممنهجة والمغرضة والاتهامات التي ما انزل الله بها من سلطان, وبث سموم وأكاذيب وتزييف للحقائق, إلا إنهم لم ولن يستطيعوا أن يخفتوا نوره وبريقه ولمعانة, فهو أسطوره الحكمة والصبر على كل الأرض اليمنية, ويكفيه فخراً انه لازال مصراً على تحقيق الحلم الذي يراود جميع اليمنيين البسطاء أن يعيشوا حياة كريمة ومستقرة بعد تحقيق حلمهم بإقامة الدولة الاتحادية اليمنية. عبدربه منصور هادي ( أبو جلال ) ربان سفينة ماهر استطاع أن يجنب اليمن كوارث الأعاصير والعواصف الهائجة, واستطاع بكل جدارة أن ينجح في التعاطي مع الأحداث التي عصفت بالوطن مستفيدا من خبراته التي اكتسبها طيلة حياته السياسية والعسكرية. أخيراً أقول ... سيدي فخامة الرئيس هادي إن كل ما سطرته لن يُعطيك حقك, ولكن لدي ثقة من إن صفحات التاريخ سوف تدون اسمك بأحرف من ذهب مُضيئة في سجل عظماء صناع التاريخ بأفعالك الوطنية, فالعظمة والشموخ والصبر والحكمة والإرادة والتحدي هي اليمن واليمن هي عبدربه منصور هادي, والله من وراء القصد. حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.
تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص
واحة الأدب
سوسن العريقي بين موت وآخر سوسن العريقي