محمد عبدالله القادري
أخطر تمرد سيواجهه صالح
الاربعاء 13 سبتمبر 2017 الساعة 11:24
محمد عبدالله القادري

يبدو ان اغلب قواعد حزب المؤتمر الشعبي العام التي لازالت توالي صالح ، تسير نحو مسار التمرد على مواقف صالح ولجنته العامة بالحزب ، وذلك بسبب تشبث  القيادة بالشراكة مع جماعة الحوثي وعدم فضها والرضوخ امام كل تصرفات الحوثي وانتهاكاتها وتجاوزاتها بحق المؤتمريين.

وصلت قواعد جناح مؤتمر صالح إلى قناعة تامة تقتضي وجوب فض الشراكة مع الحوثي ، وصالح لجنته العامة في الحزب يجب ان يستجيبوا لرغبة القواعد ، مالم فتلك القواعد ستتمرد وتقف ضد صالح وضد حليفه الحوثي وتتجه اتجاه آخر نحو الاطراف  التي تتبنى الوقوف ضد الطرفين .

طفح الكيل ونفذ الصبر وانفجر الصمت ، واصبح غالبية من يتبع  صالح من إعلاميين ووسائل إعلام وكوادر مثقفة وقيادات عليا ووسطى وجماهير عامة يطالبون بفض الشراكة وترك التحالف مع الحوثي .
وبقاء ذلك يعني استمرار الذل والهوان والاستعباد لانصار صالح من قبل الحوثي ... وهذا ما لا يرضاه مواليين صالح الاحرار ان رضاه صالح لنفسه ، وهنا لابد من التمرد المؤتمري على صالح الذي سيصبح من خلاله وحيداً مع الحوثي ووحيداً امام الحوثي بنفس الوقت .

تعليقات القراءالتعليقات المنشورة لا تعبر عن الموقع وإنما تعبر عن رأي اصحابها.
شارك برأيك
الأسم
الموضوع
النص